العنوان

اسم الكاتب

تاريخ النشر

-
الصفحة 1 من 2

يمثل " إعمال العقل " جهداً نظرياً متماسكاً يتناول بالبحث الموقف المتوجس في العقل عند التراثيين الحرفيين بما يوضح العلاقة الجدلية بين العقل والنص وآليات تفاعلهما لإصلاح الحياة بعيداً عن ادعاءات وتجاوزات الطرح الحداثي لهذه الإشكالية . وكما يؤكد المؤلف من البداية فإن البحث يبرز عجز العقليتين التراثية والوضعية عن إحداث الن

كثيراً ما تحدثنا فيما مضى عن علم المقاصد وأَعلامِهِ من باب رؤية الدور الخطير لهذا العلم في تصحيح فهمنا المعاصر للشريعة الغراء وأحكامها السمحة . إلا أن متابعة الدراسة المتأنية لكنوزه كثيراً ما تتكشَّف عن وجود قواعد تأصيلية رائعة ، تتجلَّى عبقريتُها الفذة في قدرتها على رسم كثيرٍ من الخطوط الأساسية الفاصلة في منهجية تفكير

إن نظرةً – ولو خاطفةً – إلى الواقع الاجتماعي للمسلمين لتُشير بوضوح إلى الإشكاليات العديدة التي يتّصفُ بها ذلك الواقع. من الفوضى وعدم المسؤولية إلى الاعتباطية في اتخاذ القرارات، إلى مستوى النظافة المُتدنّي وعدم تقدير الآخرين، إلى المشاحنات الجزئية السخيفة وإهمال مكارم الأخلاق ومُستوجبات الذوق...

و ما كان للإنسان أن

محاولة في تحرير معنى الغنى و الفقر و علاقته بالزكاة الواجبة

فرض الله سبحانه و تعالى الزكاة و جعلها حقاً لازماً يرتبط به و بأدائه تحقيقُ معنى الإيمان و صحة الانتساب إلى أمة الإسلام . قال تعالى: {وويلٌ للمشركين الذين لا يؤتون الزكاة و هم بالآخرة هم كافرون} ، و قال تعالى: {وفي أمو

صديقي / الطبيب المسلم الملتزم …

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

في محاورةٍ قريبة العهد معك ، كنا نتحدث عن التداوي وعن حق المريض في رفض العلاج . فنقلت فتوى تحفظها من المذهب الحنفي أن للمريض أن يرفض التداوي ، وأن مسألة التداوي والمعالجة لا ترقى إلى مرتبة الواج

أشرنا في مقالٍ سابق في هذه السلسلة من الدراسات حول مقاصد الشريعة إلى الإضافة النوعية التي قدمها الإمام الشيخ الطاهر بن عاشور على ماقدمه الإمام الشاطبي في هذا الباب . وتحدثنا باختصارٍ عن قيام الإمام ابن عاشور بإدخال واعتبار بُعد الأمة - أي البُعد الجماعي - بدلاً من الانحصار في اعتبار المكلف الفرد عند النظر في

الصفحة 1 من 2