العنوان

التصنيف

اسم الكاتب

تاريخ النشر

-

تتجسد مشكلة المسلمين اليوم في اضطرارهم للتعامل مع تقويمين يستعمل أحدهما لضبط الحياة المدنية والثاني لضبط مناسك العبادة من صيام وحج وصلاة. ولا نفتأ نحاول أن نقحم تقويمنا الهجري الذي نريده لضبط مناسك العبادة في التقويم الميلادي الذي نستعمله لضبط الحياة المدنية ناسين أن الت

وصام المسلمون كلهم هذا العام في نفس اليوم .. ولعلها كانت أول مرة في تاريخ الأمة !.. لقد أتاحت لنا المعرفة البشرية فرصة لم تسنح منذ ألف وأربعمائة وسبعة عشر عاما . ولعل من المفيد - في هذه المناسبة - أن ننظر في مواقف المسلمين الفكرية تجاه ذلك الأمر . وإن كنت أؤكد - منذ البداية - أنني لا أُدخل في هذا التحليل أولئك الذين