مُراجع الكتاب

عنوان الكتاب

اسم الكاتب

تاريخ النشر

-
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 485
الصفحة 1 من 2

بنى الإسلام حضارةً رائدةً شاركت في تشييدها أمم مختلفة وثقافات متنوعة استوعبت نداء الإسلام وتفاعلت مع توجيهاته وتحركت نحو أهدافه الكبرى. وحيث أنه شاركت في هذه المسيرة المباركة تيارات اجتماعية وسياسية مختلفة فإن الفعل الحضاري قد تشكل من تحرك أممٍ بكاملها ضمن إطار

اسم الكتاب: التوحيد، مضامينه على الفكر والحياة

تميزت الحضارة الإسلامية وكان لا بد أن تتميز بين حضارات الشرق وحضارات الغرب، ذلك أنها انطلقت وسارت واستهدفت غايتها من زاوية خاصة، هي التوحيد الذي هو لب الإسلام وجوهره، حيث الفصل بين الخالق وخلقه،

إن التحدث في موضوع الخلافة من خلال رؤية الإسلام الكونية من الأهمية بمكان.  فقد أردت أن أتطرق إلى هذا الموضوع من خلال رؤية معرفية وأبتعد عن طريقة الدراسات التي خاضت في هذا الموضوع وسيطرت عليها الانتماءات السياسية.

مدينةٌ تنكّرتْ سماؤها لبسمة الهلال

ولم يعُدْ يطوف في منارها بلال

حذرنا الله -جلّ وعلا- في كتابه الحكيم من "الفساد" بأنواعه وصوره كافة، ومع ذلك إن نظرنا إلى عالمنا ألفيناه يسبح في عالم فاسد مفسد يسعى فيه الناس، جمعاً وفرادى، للفساد اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً وأخلاقياً وسلوكياً وفكرياً ودينياً وعلمياً وفنياً ولغوياً،

الصفحة 1 من 2