رياض أدهمي

رياض أدهمي

كاتب وباحث وشاعر يهتم بالمناهج التربوية و علم مقاصد الشريعة

الصفحة 2 من 5

في ظروف الضعف والاستضعاف التي تمر بها الأمة، ينظر المؤمنون إلى الآيات التي انتشرت في القرآن الكريم والتي تقرر وعد الله تبارك وتعالى بنصر عباده المؤمنين والتمكين لهم وتوريثهم الأرض، يحاولون فهمها وتدبرها أو تأويلها. وغالباً ما تنتهي تلك المـح

في الكتاب الذي صدر للدكتور "جفري لانج" يعرض المؤلف مشكلة تواجه مستقبل الجالية المسلمة في الولايات المتحدة الأمريكية. وتتلخص المشكلة في أن أبناء المسلمين المهاجرين إلى الولايات المتحدة يُعرضون عن المساجد والمراكز الإسلامية وصلتهم مقطوعة بالجالية ونشاطاتها، وذلك لأن الأجواء والممارسات السائدة في المساجد والمراكز هي أجو

درج الفقهاء على تقسيم الفرائض الواجبة على المكلفين إلى فروض عينية بمعنى أنها تجب على كل فرد، وإلى فروض كفائية بمعنى أن هناك في الأمة حاجة و وظيفة فمن قام بما يسد الكفاية في هذه الحاجة فقد حقق الأمر وسقطت هذه الفريضة عن مجموع من كانت واجبة عليهم. فالصلوات الخمس والصوم والزكاة أمثلة على فروض العين التي تجب على آحاد المسلمين

لقيني صاحبي، وبعد السلام وشيء من الكلام قال: أريد فتوى بشأن المعاملات المالية التي تجري عبر شاشة الكمبيوتر في أسواق المضاربات، هل هي حرام أم حلال؟

قلت: لست خبيراً في هذا الباب من التعامل حتى تطلب مني هذا لأتنطع للجواب على هذه المسألة بغير علم .

قال: نعم أعرف أن الفتوى كلمة كبيرة تتحرج منها، ولكن قل لي كيف

كان الشيخ الوقور منكباً على قراءة كتابٍ من كتبه القديمة التي يحبها ويستمتع بقراءتها ولا يملّ من تكرار النظر فيها ليلَ نهار..

وعلى الضوء الشّاحب لشمعةٍ قديمة كان الشيخ يمضي أوقاتاً طويلة بعيداً عن صخب الحياة وعناء التعامل مع الناس ومكابدة أحوالهم ومشكلاتهم . وفي أثناء القراءة ، مرّ على عبارة بدون سندٍ أو تحقيق تق

تعتبر قضية اللغة من القضايا الهامة التي مازالت تحتمل المزيد من التأمل والتحرير والضبط ، إذ تتكرر الإشارات و التنبيهات على أهمية معرفة العربية و أهمية إتقانها لفهم الشريعة و مصادرها ، واعتبارها عاملاً أساسياً جامعاً عند الحديث عن أيّ محاولة جادة للوحدة الثقافية بين المسلمين . و في هذا السياق تبرز مسألةٌ خطيرة لا بد من معا

الصفحة 2 من 5